دخول  |  لماذا أصبح عضواً؟
الرئيسية  |   فريق العمل  |   اتصل بنا  |   خريطة الموقع  |   English
  
العدد الحالي
مسابقة العدد
أرشيف المجلة
أرشيف المسابقة
أرشيف الأخبار
حول المجلة
إرشادات الكتابة

العدد الحالي

قطر.....دولة عربية رائدة في نظم المعلومات الجغرافية

المؤلف: غسان كويتر   تطبيقات - العدد (6) - شهر آب 2006

1-     مقدمة:

تواجه حكومات الدول العربية  ومؤسساتها اليوم تحدّيات جمّة في مسألة الكشف عن مواردها الطبيعية واستثمارها، وفي بناء بُناها الأساسية وإدارتها وصيانتها. تأتي هذه التحديات غالباً من عاملين أساسيين: الازدياد المتسارع في عدد السكان وما ينجم عنه من ازدياد الطلب على الموارد الأساسية، والشُح المتزايد في الموارد الطبيعية المتوفرة. هذه التحديات وضعت على عاتق الحكومات العربية مسؤوليات ومهام كبيرة أهمها: ضرورة توفير البنُى والخدمات الأساسية (شبكات كهرباء، ماء، هاتف، صرف صحي، غاز،…) للمواطنين وضمان وصولها على نحوٍ مستمر ودائم، حسن إدارة واستثمار الموارد المتوفرة بالشكل الأمثل، صيانة البُنى الأساسية وزيادة إنتاجيتها، الحاجة الماسة إلى التحري والكشف عن مصادر جديدة من الطاقة والثروات الطبيعية، ضرورة إطلاق مشاريع وطنية وإقليمية رائدة ضمن ميزانيات مالية محدودة , مع الحرص في الوقت نفسه على الحد من الهدر والإنفاق العام.

هذه التحديات والمصاعب غالباً ما كانت تجد، حتى عهد قريب، حلولاً توفيقيّة آنيّة، تفتقر إلى التخطيط المستقبلي، وتغيب عنها النظرة الشمولية، ولا تستند إلى تحاليل ودراسات مستقبلية لحاجات الدولة والمجتمع، وينقصها التنسيق بين مختلف الوزارات والمؤسسات، حتى ضمن الدولة الواحدة. كل ذلك أدى إلى تضارب في مشاريع الوزارات والمؤسسات , نتج عنه تشتّت في الجهود والقوى البشريّة وتبعثرها في اتّجاهات متعدِّدة، وتكرار الأعمال والمهام نفسها في وزارات عدة، وازدياد الهدر والإنفاق الحكومي. لذا أصبح لزاماً على هذه الحكومات أن تطوِّر من وسائل اتّخاذ قراراتها , معتمدة أساليب علميّة حديثة ترتكز على نظم المعلومات.

تؤدي نظم المعلومات (Information System) اليوم دوراً هاماً في بناء الدول والحكومات وهيكلتها و إدارتها على أسس عصرية متطورة , وفي نجاح المشاريع القطرية والإقليمية الاستراتيجية الكبرى. إن مسألة توفير المعلومات الصحيحة والحرص على تحديثها، وضمان وصولها إلى صناع القرار في الوقت المناسب، ومكاملة المعلومات الواردة من مصادر متعددة، والقدرة على استيعاب معلومات ذات حجوم كبيرة , والعمل على تحليلها واستخلاص النتائج واتخاذ القرار الصحيح، غدت اليوم، أكثر من أي وقت مضى، مسألة في غاية الأهمية.

لقد أدركت معظم الدول المتقدِّمة وبعض الدول العربيّة، في وقت مبكر، أهمية نظم المعلومات، بوجهٍ عام، ونظم المعلومات الجغرافية (Geographic Information System) بوجهٍ خاص، في إعادة صياغة بُناها التحتيّة ومرافقها العامّة الأساسيّة وإدارة مواردها الطبيعيّة، على أسس علميّة حديثة، وبادرت تلك الدول إلى استخدام تقنياتها في وزاراتها ومؤسّساتها المختلفة , فأثمرت هذه التجارب والمبادرات العديد من التطبيقات الهامّة في مجالات حيوية متعدّدة.

من بين كافة الدول العربية، تأتي دولة قطر، دولةً سباقةً في هذا المضمار، فهي تقدم اليوم للعالم نموذجاً فريداً في حسن استخدام نظم المعلومات الجغرافية، بشكل تعتمد فيه جميع وزارات الدولة ومؤسساتها هذه النظم في بناء البُنى التحتية فيها  وإدارتها واستثمارها وصيانتها والرفع من مستوى الخدمات الأساسية المقدمة لمواطنيها , وفي إدارة وأتمتة أعمالها ومشاريعها ومرافقها بوجهٍ عام.

2-     نظم المعلومات الجغرافية:

تُعرف نظم المعلومات الجغرافيّة بأنها الأداة المثلى لإدخال المعلومات المكانية الجغرافيّة وتخزينها وتحديثها وتحليلها وإظهارها (الشكل 1). تربط هذه النظم بين نوعين مختلفين من المعلومات : المعلومات المكانية، وهي معلومات يجري تخزينها وفق نوعَين مختلفَين من البيانات: البيانات الموجهة أو البيانات النقطيّة، والمعلومات الوصفية المرتبطة بها.

الشكل 1: بعض الشرائح المختلفة التي تستخدمها نظم المعلومات الجغرافيّة

فعلى سبيل المثال، يُحفظ موقع عقار ما كمعلومة مكانيّة، في حين تُحفظ كل المعلومات المتعلقة بهذا العقار (المساحة، الأوصاف، الإشارات، المالكين، …) كمعلومات وصفيّة. إن هذا الربط المتبادل يسمح للمستثمر فيما بعد بإجراء استفسارات وتحاليل المتعددة على المعلومات، والحصول على شرائح جديدة، وتقارير وإحصائيات.

بُغية استخدام ناجح لنظم المعلومات الجغرافية يجب توفر المعطيات الأساسية التالية:

                 ·           شبكة جيوديزية لتوفير مرجع إحداثي دقيق،

                 ·          قاعدة بيانات طبوغرافية يمكن ربط المعلومات الجغرافية الأخرى بها،

                 ·          قاعدة بيانات مسح الأراضي تكون مرجعاً لاستخدامات الأراضي المختلفة،

هذه المعطيات الثلاث هي الحجر الأساس الواجب توفره في جميع تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية. ثم إن الهدف الأساسي في أي مشروع حكومي أو إقليمي يستخدم نظم المعلومات الجغرافية أداةً له يعود للحاجة الماسة لحل مشاكل سبق أن واجهتها وتعذر حلها بالطرق التقليدية.

3-     نظم المعلومات الجغرافية في دولة قطر:

خلال العقود الثلاثة الماضية، وخاصةً بعد اكتشاف النفط والغاز ، شهدت دولة قطر نهضة اقتصادية وعمرانية وتزايداً متسارعاً في عدد السكان. كل هذا دفع الدولة إلى الشروع ببناءِ مدن نموذجية وضواحي سكنية جديدة، يصل الناس إليها على طرقات يبلغ طولها مئات الكيلومترات، والبدءِ بتمديد شبكات الكهرباء والماء والغاز والهاتف والصرف الصحي إليها. نتيجةً لهذه الحاجات الملحة، اضطرت الحكومة إلى البحث عن طرق ووسائل علمية جديدة تسمح لصانعي القرار في وزارات الدولة ومؤسساتها، باستثمار وإدارة الموارد الطبيعية المتوفرة بالشكل الأمثل، وفي بناء البُنى الأساسية على أسس سليمة , بغية توفير الحاجات الأساسية للمواطنين، بحيث تتفق هذه الوزارات على استراتيجيات عمل مشتركة، تحدُّ من تشتّت الجهود والقوى البشريّة وتبعثرها في اتّجاهات متعدِّدة.

لقد أدرك المسؤولون في قطر مبكراً أهمية نظم المعلومات الجغرافية , وإمكاناتها الكبيرة في إحداث ثورة حقيقية في أسلوب حفظ وإدارة المعلومات , وسبل اتخاذ القرار. نتيجةً لذلك أجريت دراسة شاملة لحاجات المؤسسات في مختلف الجهات الحكومية , لتحديد جدوى استخدام هذه التقنية الحديثة وطرق الاستفادة منها. خلصت هذه الدراسة فيما بعد إلى عدة مقترحات هامة نذكر منها:

                 ·          إحداث مركز نظم المعلومات الجغرافية , مهمته وضع المواصفات وتطبيق وتطوير نظم المعلومات الجغرافية في الدولة.

                 ·          حتمية إنشاء قاعدة بيانات رقمية للمعلومات المكانية الجغرافية وتخزينها بشكليها (موجهة و شبكة مسح) والعمل على تحديثها دورياً .

                 ·          ضرورة تطبيق نظم المعلومات الجغرافية في دولة قطر تطبيقاً متكاملاً .

4-     مركز نظم المعلومات الجغرافية في دولة قطر:

بناء على المقترحات المذكورة أُحدثت في قطر مركز نظم المعلومات الجغرافية , و هو يتبع إدارياً رئاسةَ مجلس الوزراء ، و مهمته الأساسية تنسيق التطبيق المنهجي لنظم المعلومات الجغرافية على نطاق الدولة الشامل , مما يساعد على تبسيط تبادل المعلومات بين الجهات المختلفة، ويقلل من تضارب العمل وتكراره، ويضمن وجود الإطار المؤهل القادر على أداء العمل والإبداع فيه. يضع المركز المواصفاتِ والمعاييرَ والإجراءاتِ اللازم اتباعها لجمع وتخزين واسترجاع معلومات نظم المعلومات الجغرافية , ويدعم التنسيق ما بين الهيئات الحكومية , وتبادل المعلومات فيما بينها , و ذلك بتوفير شبكة ألياف ضوئية عالية السرعة. كما يوفر المركز الدعم التقني في تطوير التطبيقات ويساهم في عقد الدورات التدريبية والمؤتمرات وإصدار النشرات والمجلات.

 يمكن لنا تحديد المهام الأساسية التي يضطلع بها المركز بما يلي:

       ·    بصفته الهيئة الرسمية للمعلومات الجيوديزية، يعمل على توفير وصيانة شبكات جيوديزية أفقية وعمودية دقيقة , وتشغيل محطة نظام تحديد المواقع العالمي , التي تقوم بتتبع جملة من الأقمار الصناعية على مدار الساعة، كذلك يقوم بتصحيح المواقع وبتوفير المعلومات المصححة عبر الشبكة،

                 ·          إنشاء قاعدة المعلومات الطبوغرافية الرقمية الضرورية والعمل على صيانتها وتطويرها باستمرار،

                 ·          إنشاء دليل قواعد البيانات الوصفية لنظم المعلومات الجغرافية الوطنية،

       ·    يقع على عاتق المركز بصفته الجهة الرسمية للمعلومات الجغرافية في الدولة ,  مهمة توفير الاتصال بقاعدة البيانات الطبوغرافية الرقمية. تشمل قاعدة البيانات هذه الخرائط الطبوغرافية الخطية (البيانات الخطية) والصور الرقمية المقومة (بيانات شبكة المسح) ذات الدقة العالية ونموذج الارتفاعات الرقمية،

                 ·          يقوم المركز بتشغيل وصيانة شبكة الألياف الضوئية التي تربط قواعد البيانات في كافة المؤسسات والهيئات الحكومية،

       ·    تخديم جميع الوزارات وهيئات الدولة بالمخططات والمعلومات وعمليات التحليل الجغرافية على نحوٍ منظم يخدم متطلباتها خدمة متوازنة ومستقلة ،

       ·    يعقد المركز بانتظام اجتماعات منسقي نظم المعلومات الجغرافية لكافة الجهات المشاركة , ويشجع على التعاون وتنسيق الجهود ما بين الوحدات المختلفة , كما يحرص على الالتزام بالمعايير والمواصفات الموضوعة،

                 ·          يطور المركز تطبيقات عديدة ومتنوعة تستخدم لمصلحة القطاعين العام والخاص وللعموم بوجهٍ عام (سنذكرها في مقطع لاحق)،

       ·    يقدم المركز الدعم الفني للجنة الوطنية لتسيير نظم المعلومات الجغرافية، و يعمل على تطوير وتحسين علاقاته مع العديد من المنظمات الدولية والهيئات التي تعُنى بنظم المعلومات الجغرافية , ويشارك في اتفاقيات التعاون الدولية.

5-     قاعدة البيانات الجيوديزية والمحطة الأرضية لنظام تحديد المواقع العالمي في دولة قطر:

5-1-    قاعدة البيانات الجيوديزية:

يقوم مركز نظم المعلومات الجغرافية بالإشراف على شبكة قطر الجيوديزية , التي تتكون من نحو 6000 محطة مسح للتحكم الأفقي و4500 محطة مسح للتحكم العمودي موزعة على كافة أرجاء الدولة. ولقد جرى حديثاً تطوير الشبكات الرئيسية والفرعية باستخدام أدوات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).

وتستخدم هذه المحطات في العديد من التطبيقات للوصول إلى دقة أكبر في عمليات المسح وإنتاج الخرائط . ثم إنها تشكل القاعدة الأساسية التي تبنى عليها الخرائط الرقمية ونموذج الارتفاعات الرقمي. من جهة أخرى، قام مركز نظم المعلومات الجغرافية بتعريف دقيق لوحدة البيانات الوطنية لدولة قطر (QND95) و يقوم بتزويد الوزارات والمؤسسات ببرامج التحويل بين (QND95) و (WGS84).

5-2-    المحطة الأرضية لنظام تحديد المواقع:

تحظى تطبيقات نظام تحديد المواقع (GPS) ذات الطبيعة المدنية بتطور واهتمام متزايدين أوسع من التطبيقات العسكرية , التي من أجلها ابتُكر هذا النظام أصلاً من قِبل وزارة الدفاع الأمريكية. يُستخدم في قطر هذا النظامُ من قِبل العديد من الجهات الحكومية والشركات الخاصة، لا بل من قبل الأفراد أيضاً. أما مركز نظم المعلومات الجغرافية فيستخدم نظام تحديد المواقع استخداماً مكثفاً في تحديد مواقع المنشآت الجديدة بُغية التطوير المستمر لقاعدة البيانات الطبوغرافية الرقمية.

ومن أجل تجاوز مشكلة الدقة المنخفضة في تحديد المواقع , التي فرضتها وزارة الدفاع الأمريكية على الاستخدامات المدنية لأجهزة استقبال نظام تحديد المواقع لأسباب أمنية , يقوم مركز نظم المعلومات الجغرافية بتشغيل محطة أرضية لنظام تحديد المواقع , يبث منها إشارات تحديد المواقع المصححة لِتُمكّن المستخدمين في مدينتي الدوحة والريان من الحصول على دقة في تحديد المواقع تصل حتى أجزاء المتر. كما يقوم المركز بتوفير خدمة الدليل الإلكتروني التي تمكن المستخدم من نقل قراءات تحديد المواقع من المحطة الأرضية ليقوم باستخدامها لأغراضه الخاصة.

6-     قاعدة البيانات الطبوغرافية الرقمية في دولة قطر:

إن قاعدة البيانات الطبوغرافية الرقمية لدولة قطر , هي تمثيل شامل ودقيق لجميع العناصر الثابتة الموجودة على سطح الأرض , سواء كانت طبيعية أو من صنع الإنسان. هذه البيانات يجري تخزينها في الحاسوب وفق المواصفات المحددة في دليل البيانات ومواصفات قواعد البيانات الوطنية لنظم المعلومات الجغرافية (الدليل الطبوغرافي). هذه البيانات الرقمية متوفرة بصيغتيها (الموجهة وبيانات شبكة المسح) وللقراءة فقط على مدار الساعة لجميع المستخدمين المتصلين بمركز نظم المعلومات الجغرافية عن طريق شبكة نظم المعلومات الجغرافية (GISnet).

تتكون قاعدة البيانات الطبوغرافية الرقمية من ثلاثة أنماط تم إنشاؤها وتطويرها لتلائم حاجات مختلف تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية في وزارات الدولة ومؤسساتها:

       ·        النمط الأول هو الخرائط الطبوغرافية الرقمية الأساسية (Digital Topographic Base Map) والتي يُحصل عليها باستخدام أساليب حديثة للتصوير الجوي، حيث تجري معالجة خرائط المناطق السكنية باستخدام

الشكل 2: الخرائط الطبوغرافية الرقمية الأساسية

صور جوية بمقياس 1:4000 و 1:5000 تستخدم عادة لإنتاج خرائط بمقياس 1:1000، أما الخرائط الطبوغرافية الأساسية لباقي أرجاء الدولة فيُحصل عليها باستخدام صور جوية بمقياس 1:30000 و تستخدم عادة لإنتاج خرائط بمقياس 1:10000 . يجري تحديث الخرائط الطبوغرافية الرقمية باستمرار,  فتقوم فرق المسح الحقلية بجمع المعلومات عن المنشآت الجديدة والمرافق أولاً بأول , وتخزن بصيغتها الرقمية ثم تضاف إليها البيانات الوصفية الخاصة بكل جهة معنية.

       ·    النمط الثاني لقاعدة البيانات الطبوغرافية الرقمية هو نموذج الارتفاعات الرقمي ذو الدقة العالية (Digital Elevation Mode: DEM)  ويتكون من سلسلة من النقاط على سطح الأرض يعرف ارتفاعها عن سطح البحر , و تُعيَّن باستخدام الصور الجوية بمقياس 1:4000 للمناطق المأهولة حيث تبلغ المسافة بين كل نقطة وأخرى ثمانية أمتار 90% منها يضمن أن تكون عمودية بحدود عشرة سنتيمترات.

الشكل 3: نموذج الارتفاعات الرقمي

أما باقي أرجاء الدولة فيُنشأ لها نموذج الارتفاعات الرقمية من صور جوية بمقياس 1:30000 وتبلغ المسافة الفاصلة بين النقاط نحو ستين متراً وهي صحيحة عمودياً بحدود المتر الواحد. لنموذج الارتفاعات الرقمي استخدامات متعددة منها إنتاج خطوط (الكِفاف) الكونتور ومعالجة الصور الجوية (المقومة) وإنتاج خطوط التقاطع , وإنتاج الشبكات الثلاثية الأبعاد لشكل سطح الأرض , وحسابات الأحجام للحفريات والردم , وتصميم الطرق وخطوط المرافق والتخطيط مقدَّماً لمحطات الاتصالات والبث وتحديد المواقع المناسبة لها.

       ·        النمط الثالث لقاعدة البيانات الطبوغرافية الرقمية هو الصور الرقمية المقومة  (Digital Orthoimages) وهي صور جوية جرى تقويمها حسب المقاس وأُجريت عليها عمليات متعددة لإزالة التشوهات الناجمة عن طبيعة سطح الأرض, والتشوهات الناجمة عن طبيعة التصوير الجوي. أما النتيجة فهي تشابه الصورة الجوية شكلاً, ولكنها تمثل خريطة حقيقية من الناحية الفعلية مخزنة بصورة رقمية.

     الشكل 4: الصور الرقمية المقومة

تتكون الصور الرقمية المقومة من نقاط بطول 10 سم عُيِّنتْ لجميع المناطق المأهولة في الدولة باستخدام صور جوية بمقياس 1:4000، أما باقي الدولة فأُنتجت الصور الرقمية المقومة لها من صور جوية بمقياس 1:54.000 و ألصق بعضها ببعض رقمياً لتشكل مجموعة كاملة لجميع مناطق الدولة. نظراً لدقتها العالية حظيت الصور الرقمية باستخدام واسع في تطبيقات متعددة , شملت التخطيط الاستراتيجي والتصميم, واستعملت أيضاً خلفيةً لخرائط خطوط المرافق والعديد من التطبيقات الأخرى.

7-     التعاون والتنسيق والتأهيل المستمر:

يقوم المركز بدعم وتشجيع تطوير التطبيقات التي تفيد مؤسسات الدولة في تحسين وتطوير أدائها والاستفادة من المعلومات والمعطيات المتوفرة على الشبكة، كما يُمكِّن أي جهة حكومية من الاستفادة من أية برامج أو أدوات تم تطويرها عند جهة أخرى، مما يساعد في اختصار الوقت والجهد والمال. كما يضمن المركز التنسيق بين قواعد البيانات في الدولة , و ذلك بالالتزام بمواصفات نظم المعلومات الجغرافية.

من المهمات الأساسية لمركز نظم المعلومات الجغرافية دعم روح المشاركة والتعاون بين مستخدمي هذه النظم في الدولة. تبدأ هذه الخطوة في مركز التدريب حيث يتلقى المبتدئون، من منسقي نظم المعلومات الجغرافية , القادمون من مختلف وزارات الدولة ومؤسساتها، تدريباتهم الأولى على نظم المعلومات الجغرافية. فيقوم المنسقون بإعداد وتشغيل قواعد بيانات نظم المعلومات الجغرافية الخاصة بالجهات التي يتبعون لها. و يحرص المركز على عقد اجتماعات دورية كل أسبوعين بين المنسقين يجري خلالها تبادل الآراء , والمشاركة في حل المشكلات التي قد تواجه البعض ,وإعداد الخطط والبرامج التقنية.

نظراً لأهمية إعداد الموظفين المؤهلين في مجال نظم المعلومات الجغرافية إعداداً مستمراً، اعتمد المركز  خطةً تدريبية شاملة تتضمن كافة مراحل التدريب المختلفة (الأساسي، المتوسط، والعالي) لجميع عناصر التشغيل والإدارة لنظم المعلومات الجغرافية. يضطلع المركز أيضاً بإقامة ندوات وورشات عمل ودورات تدريبية استثنائية. و إضافةً إلى تحقيق احتياجات الجهات الحكومية،  قام المركز بتدريب موظفي نظم المعلومات الجغرافية في برنامج الأمم المتحدة للتنمية وغيرهم من العاملين في هذا المجال في منطقة الشرق الأوسط، كما يعمل المركز بالتعاون مع جامعة قطر على تطوير منهاج الدبلوم والدكتوراه في تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية.

تصدر عن المركز مجلة دورية تدعى الخبر. ثم إن جامعة قطر لديها فرع للدراسة يسمى نظم المعلومات الجغرافية، و عقد فيها عام 1999 مؤتمر دولي لمناقشة دور الجامعات في إعداد جيل قادر على استخدام نظم المعلومات الجغرافية استقطب العديد من الخبراء في هذا المجال.

8-     تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية:

تستخدم جميع وزارات ومؤسسات دولة قطر نظام المعلومات الجغرافية في إدارة وأتمتة أعمالها ومشاريعها. وبعد مضي عامين على ذلك حصل مركز نظم المعلومات الجغرافية على جائزة الأنظمة المثالية وجائزة أفضل الخرائط لاستعراض المشاريع. وبعد ثلاث سنوات أيضاً حصل المركز على جائزة التفوق التقني العليا من معهد بحوث نظم البيئة لعام 1995 لنجاحه في تطبيق نظم المعلومات الجغرافية على مستوى الدولة تطبيقاً متكاملاً.

8-1-    تطبيقات الوزارات المختلفة:

يوجد اليوم في قطر ست عشرة هيئة حكومية تستخدم نظم المعلومات الجغرافية في أعمالها اليومية, و هي مرتبطة بشبكة ألياف ضوئية عالية السرعة. وهناك العديد من التطبيقات التي جرى تطويرها و تستخدم لمصلحة القطاعين العام والخاص وفي خدمة الجمهور بوجه عام. من أهم الوزارات والفعاليات التي استخدمت تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية وزارة الشؤون البلدية والزراعة ومديرية التخطيط العمراني وفي تصميم شبكات الصرف الصحي وفي مجال الثروة المائية و في مجال الزراعة والري و في مديرية الطرقات والمباني  (CED)و في وزارة الكهرباء لإنتاج شريحة الشبكة الكهربائيّة والمخططات الكهربائية وفي مجال الاتصالات والخدمات الهاتفية. إضافة إلى ذلك يقوم مركز نظم المعلومات الجغرافية، على حِدَتهِ ، بإنتاج تطبيقات على مهام متعددة تناسب الاستخدامات الحكومية، و قد وجد بعضها الطريق أيضاً للاستخدام العام , مثل دليل المواقع الإلكتروني وطباعة الخرائط الكارتوغرافية

و إنتاج من قواعد بيانات من شبكة نظم المعلومات الجغرافية ......

 

9-     خاتمة:

تستخدم جميع وزارات ومؤسسات دولة قطر نظام المعلومات الجغرافية في إدارة وأتمتة أعمالها ومشاريعها منذ عام 1990. وبعد مضي عامين على ذلك حصل مركز نظم المعلومات الجغرافية على جائزة الأنظمة المثالية وجائزة أفضل الخرائط لاستعراض المشاريع. وبعد ثلاث سنوات حصل المركز أيضاً على جائزة التفوق التقني العليا من معهد بحوث نظم البيئة لعام 1995 لنجاحه في تطبيق نظم المعلومات الجغرافية على مستوى الدولة تطبيقاً متكاملاً.

أحببنا في هذا المقال، أن نسلط الضوء على التطور الملحوظ الذي حققته دولة قطر في مجال استخدام وتطبيق نظم المعلومات الجغرافية بشكل متكامل على الصعيد الوطني. و قد شرحنا الدور الأساسي الذي يؤديه مركز المعلومات الجغرافي فيها , في تحصيل المعلومات الجغرافية الرقمية , وتوفير التنسيق بين كافة الوزارات والمؤسسات، و عرضنا باختصار لأهم تطبيقات هذه النظم في مختلف وزارات دولة قطر ومؤسساتها.

 

المراجع:
                 ·          Qatar’s Nation-wide GIS: Teamwork yields success : a CD-Rome

                 ·          http://www.gisqatar.org.qa/ Site

                 ·          http://www.mmaa.gov.qa/default.asp

 

هل تود إضافة تعليقك على المقال؟ نرجو منك إدخال المعلومات التالية:
أين قرأت المقال
تقييم المقال
تعليق حر

أنت الزائر رقم: 96746